الثلاثاء، 1 يناير 2019

قصة وعبرة: جلست امرأتان في أحد الحدائق العامة ومع كل امرأة ولدها ..وكان هناك عامل نظافة يكنس الحديقة… قالت أحدهما لولدها : “إذا فشلت في دراستك فسوف يكون مصيرك مثل ذلك الرجل الذي يكنس القمامة”… أما الأخرى فقالت لولدها : “إذا تفوقت في دراستك فسيكون بإمكانك أن تساعد هذا العامل ليحيا حياة أفضل”… اتفقت غايتهما وهي تحفيز ابنيهما للاجتهاد في الدراسة .. ولكن اختلف الأسلوب… الاولى استخدمت عبارة سلبية “فشلت. في.دراستك” .. واحتقرت عامل النظافة… أما الثانية فاستخدمت عبارة إيجابية تفوقت.في.دراستك ” .. وحثت ابنها أن يكون رحيما بغيره ويفكر في تحسين أحوالهم… "✅انتبهوا لرسائلكم التي توجهونها لابنائكم .. فهي تصنع وتشكل شخصياتهم وأخلاقهم وتوجهاتهم . كلماتنا تصنع حياتنا.. فن-التربيه

قصة وعبرة: جلست امرأتان في أحد الحدائق العامة ومع كل امرأة ولدها ..وكان هناك عامل نظافة يكنس الحديقة…

قالت أحدهما لولدها : “إذا فشلت في دراستك فسوف يكون مصيرك مثل ذلك الرجل الذي يكنس القمامة”…

أما الأخرى فقالت لولدها : “إذا تفوقت في دراستك فسيكون بإمكانك أن تساعد هذا العامل ليحيا حياة أفضل”…

اتفقت غايتهما وهي تحفيز ابنيهما للاجتهاد في الدراسة .. ولكن اختلف الأسلوب…
الاولى استخدمت عبارة سلبية “فشلت. في.دراستك” .. واحتقرت عامل النظافة…

أما الثانية فاستخدمت عبارة إيجابية
تفوقت.في.دراستك ” .. وحثت ابنها أن يكون رحيما بغيره ويفكر في تحسين أحوالهم…
"✅انتبهوا لرسائلكم التي توجهونها لابنائكم .. فهي تصنع وتشكل شخصياتهم وأخلاقهم وتوجهاتهم .

كلماتنا تصنع حياتنا..

فن-التربيه

شارك المقال

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ صناعة النجاح | تصميم: آمني