الجمعة، 8 يونيو 2018

ملخص كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس للمؤلف ديل كارنيجي

ملخص كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس للمؤلف ديل كارنيجي

السلام عليكم

 كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس

بصراحة كتاب جميل جدا وتم تصنيفه من أفضل عشرة كتب على مستوى العالم في مجال تطوير الذات والتنمية البشرية ويعد مرجعا مهما لكل المؤلفين في هذا المجال، وفيما يلي سأعرض تلخيصاً لأهم الموضوعات في الكتاب لأنتفع به أنا شخصياً ولأي باحث في مواضيع تطوير الذات والتنمية البشرية وللتسهيل للقُرّاء الأحبة.




رابط تحميل الكتاب : اضغط هنا

الكتاب مكون من خمسة فصول وكما يلي:

المقدمة:

يركز ديل كارنيجي في المقدمة على ضرورة تأليف مثل هذا الكتاب فهو بحاجة ماسة لممارسة مثل هذا التدريب على الخطابة حيث أنه حاول ايجاد كتاب يقوم بتعليم هذه الأساليب منذ منذ عشرين سنة ولم يجد.
ديل كارنجي كان يمارس تدريب الكوادر من المتعلمين على تحسين الشخصية لسنوات عديدة.
قرأ ديل العديد العديد من الكتب والمجلات وسجلات محاكم الطلاق لجمع معلومات لتأليف هذا الكتاب
والتقى ديل العديد من الناجحين محاولاً اكتشاف الأسلوب الذي سلكوه في علاقاتهم الإنساية.
وهذه القواعد في الكتاب ليست مجرد نظريات بل تم تطبيقها حرفيا وتم مشاهدة أثر تطبيقها على حياة الناس
الهدف من الكتاب هو مساعدة القارئ على اكتشاف وتطوير الذات من خلال الميزات النائمة التي لا نستخدمها

قال ديل: اذا فزت بشيء واحد من قراءة هذا الكتاب هو زيادة اهتمامك وتفكيرك في وجهة نظر الشخص الآخر ورؤية الأشياء من زاويته، فإنك قطعا ستكون ناجحا في مهنتك.
ويقول أيضاً: إذا أردت الحصول على منفعة حقيقية ودائمة من هذا الكتاب، لا تتصور أن ذلك يتم من خلال تقليب صفحات الكتاب ، ليس هذا كافياً، ينبغي أن تمضي بعض الساعات في مراجعته كل شهر، احتفظ به على مكتبك، أمامك كل يوم، ألق عليه نظرة
وقال أيضاً: ربما تجد أنه من الصعب تطبيق هذه الإقتراحات طوال الوقت، أعرف ذلك لأنني قمت بإعداد الكتاب، وأجد الآن من الصعب تطبيق كل شيء أوصيت به.

1- الفصل الأول : الفنون الأساسية في معاملة الناس:

أ- اذا أردت أن تجمع العسل، لا تركل الخلية، بعد سرد بعض القصص عن قناعات بعض المجرمين تجاه أفعالهم الشريرة وتبريرها حسب معتقداتهم، استنتج ديل أن تسعة وتسعين بالمائة من الناس لا ينتقد أحدهم نفسه مهما كان مخطئاً.
وقال لاجدوى من الإنتقاد الذي يضع الإنسان في موضع المدافع عن نفسه لتبرير أفعاله ولأن الإنتقاد يجرح كبريائه ويؤذي احساسه.
وقال دعنا ندرك أن الشخص الذي ننتقده ربما يبرر أفعاله وربما يديننا بالمقابل 
يقول ديل أنه درس حياة لنكولن عشر سنوات بإسهاب وكرس ثلاث سنوات لكتابة حياته وأخرج كتاب بعنوان " لنكولن الذي لا يعرفه الناس".
يقول ديل: أي أحمق يمكن أن ينتقد ويدين ويشتكي، ومعظمهم يفعلون، قال كاريل: الرجل العظيم تظهر عظمته عن طريق معاملته لمن هم أقل منه.
بدلا من ادانة الناس دعنا نحاول أن نفهمهم ....هذا مفيد جدا خير من الإنتقاد وبالتالي فإنه يولد العاطفة والحب والتسامح.

كي تفهم الجميع ....سامح الكل.
ب- أهم عنصر لكي تجبر أي شخص أن يفعل أي شيء تريده - السر الكبير للتعامل مع الناس هو اشعار الناس بالأهمية.

2- الفصل الثاني : ست طرق لكسب محبة الناس

- يمكنك تكوين المزيد من الأصدقاء في شهرين بأن تصبح مهتما بالآخرين.
- اسال نفسك هذه السؤال: لو توفيت الليلة من من الناس سيسير في جنازتك؟
- لو لم يحب المؤلف الناس، فإن الناس لن تحب قصصه.
- اكتشفت من تجربتي الشخصية أن الأنسان يمكنه أن يجذب إليه الأنظار ويكسب الوقت ويحصل على المساعدة من الناس بأن يهتم بهم اهتماماً زائدا.
- لو أردنا تكوين أصدقاء، لابد أن نعمل من أجلهم أشياء تتطلب وقتاً وطاقة وشجاعة ومراعاة لمشاعر الآخرين.
- إذا أردنا كسب أصدقاء، دعونا نحييهم بحماس وحيوية، وعندما يطلبك شخص بالتلفون، استخدم نفس الفطنة، قل أهلاً في نغمات تظهر سرورك من أن شخصاً يطلبك.
- لو أردت أن يحبك الناس : أهتم بالناس اهتماماً جوهرياً.
- إن الإنسان نادراً ما ينجح في أي شيء يقوم به ما لم يقم به وهو مسرورا.
- لابد أن يكون لديك وقت طيب لتقابل به الناس، وأن تتوقع أن لديهم وقتاً طيباً للقائك.
- أجبر نفسك وأرغمها على أن تبتسم، حتى ولوكنت بمفردك.
- السعادة توجد في طريق واحدة مؤكدة للسعادة، ألا وهي السيطرة على أفكارك وهي تعتمد على ظروف داخلية وليست خارجية.
- معظم الناس سعداء بقدر ما يصرون على أن يكونوا كذلك.
-  تفكيرك هو الذي يحولك الى ذلك الشخص، احتفظ بموقف ذهني صحيح.
- ان الناس فخورون جدا بأسمائهم ويسعون الى تخليدها بأي ثمن.
- اذا أردت أن يحبك الناس تذكّر أن اسم الشخص بالنسبة له هو أحلى وأهم صوت يسمعه.
- تعلم الأستماع والأصغاء إلى الناس فلو أردت أن تكون متحدثا بارعا، فكن مستمعا يقظاً، (لكي تكون مهماً كن مهتماً).
- اسأل محدثك أسئلة يستمتع بالإجابة عليها، شجعه على الحديث عن نفسه.
- لتكن مستمعاً جيدا، وشجع الأخرين على الحديث عن أنفسهم.
- تكلم فيما يحب محدثك وما يهتم به.
- إن أعمق مبدأ في الطبيعة الإنسانية هو السعي بلهفة نحو الشعور بالأهمية.

3- الفصل الثالث : اثنتا عشر طريقة لكي تجذب الناس الى طريقة تفكيرك

- لا تجادل. 
- لن ندخل في متاعب اذا اعترفنا بأننا مخطئون، وذلك سيوقف كل جدال.
- وافق خصمك على الفور، لاتجادل عميلك أو زوجك أو خصمك، لا تقل له انك مخطئ، لا توتره، بل استعمل معه الكياسة.
- اذا كنت مخطئاً سلَم بخطئك.
- بالشجار لن تحصل على شيئ، ولكن باللين تحصل على أكثر مما كنت تتوقع.
- ان الشمس بمقدورها أن تجعلك تخلع المعطف أسرع من الريح، وإن اللطف والتفاهم والإستحسان يمكن أن يجعل الناس يغيرون أفكارهم أقوى من التبجح والإندفاع العنيف.
- نقطة عسل واحدة تجذب كثيراً من الذباب أكثر من جالون من العلقم المرير. 
- اذا اردت أن تكسب الناس إلى اسلوبك ابدأ بأسلوب ودي ولا تقرب العنف.
-اذا أردت أن تكسب الناس لطريقتك في التفكير، " اسأل أسئلة تجعل الشخص الآخر يجيب بنعم "
- اذا أردت أن يكون لك أعداء فتفوق على أصدقائك، واذا أردت أن يكون لك أصدقاء فاجعل أصدقائك يتفوقون عليك.
- اذا أردت ان تكسب الناس الى طريقة تفكيرك، دع الرجل الآخر يتحدث عن نفسه.
- فإذا أردت تغيير الناس دون كراهية أو إهانة، حاول بأمانة أن ترى الأشياء من وجهة نظر الشخص الآخر.
- ان ثلاثة أرباع الذين ستقابلهم غداً عطشى وتواقون للعطف والتقدير، قدم لهم هذا العطف، يهبوك حبهم وتقديرهم.
- قدر أفكار الشخص الآخر، وأبدِ عطفاً تجاه رغباته.
- عبّر عن أفكارك في قالب تمثيلي.
- إذا أردت أن تكسب الناس ذوي الروح الوثابة، ذوي الجلد إلى جانب طريقتك في التفكير، " إبدأ بالتحدي".


4- الفصل الرابع : طرق للسيطرة على الناس دون إساءة أو استبداد

- لكي تسيطر على الناس دون اثارة غضبهم أو الإساءة اليهم " ابدأ كلامك بالثناء الجميل والإستحسان المخلص".
- لكي تغير الناس دون اثارة غيظهم أو كراهيتهم: " الفت انتباه  الناس بصورة غير مباشرة إلى أخطائهم ".
- لن يصعب عليك الإستماع إلى أخطائك الخاصة إذا بدأ الناقد يعترف بتواضع أنه ليس معصوماً من الخطأ.
- لكي تغير دون اثارة غيظ الناس: " تحدث عن أخطائك قبل أن تنتقد الشخص الآخر".
- لكي تغير الناس دون اثارة غيظهم أو كراهيتهم : " قدّم اقتراحات لطيفة ولا تصدر أوامر صريحة".
- نستطيع أن نغير الناس إذا عملنا على الهاب المشاعر الإنسانية لمن تتصل بهم من الناس، حتى تخرج الكنوز المدفونة التي يمتلكونها".
- لكي تغير الناس دون اثارة غيظهم أو كراهيتهم : "امتدح أدنى تقدم وأقل إجادة، وكن مخلصاً في تقديرك سخياً في ثنائك".
- انه في وسع اي انسان أن ينقاد بك بيسراذا احترمت فيه شيئاً من مقدراته، فإذا أردت أن يتفوق شخص في مجال معين، تحدث معه على أن هذه الصفة من أبرز صفاته.
- اذا أردت تغيير الناس دون اثارة غيظهم أو اثارتهم :" امنح الرجل مكانه مرموقة ليتصرّف وفقاً لها".
- فلكي تغير الناس دون اثارة غيظهم : " اجعل الخطأ الذي تريد تصحيحه يبدو سهل التصحيح واجعل العمل الذي تريد أن تنجزه يبدو سهلا".
- لكي تغير الناس دون اثارة غيظهم أو كراهيتهم :" اجعل الشخص الآخر يشعر بالسعادة بالعمل الذي توجهه له ".

5- الفصل الخامس:  سبع قواعد لجعل حياتك الزوجية سعيدة

- ان الكثير من الزوجات يحفرن قبور سعادتهن الزوجية بالتدريج بعمليات صغيرة، لا ينتبهن لها في أول الأمر.
- إذا أردت أن تظل حياتك الزوجية سعيدة ، فلا تتصيد النكد.
- قال هنري جيمس، " أول شيء تتعلمه في التعامل مع الآخرين هو ألا تتدخل في طرقهم الخاصة في اسعاد حياتهم، طالما كانت هذه الطرق لا تفسد علينا حياتنا نحن.
- اذا أردت أن تكون حياتك الزوجية سعيدة: " دع شريك حياتك على سجيته ".
- أحد أهم أسباب التعاسة الزوجية، أن أكثر من 50% من الزيجات الفاشلة، والتي تحطم الروح الرومانسية على صخور المحكمة، هو الإنتقاد العقيم الذي يكسر القلب ويذل النفس، لذا، إذا أردت أن تحافظ على حياتك الزوجية سعيدة، " لا تنتقد ".

- ثم يتكلم المؤلف عن عادة البحث عن الأخطاء التوبيخ لدي الأبناء الصغار بكلام رائع ورقيق.


- عندما يختار النساء زوجاتهم، فإنهم لا يبحثون عن ربة منزل حاذقة، وإنما عن الإغراء والفتنة، من لديها الإستعداد لإرضاء غرورهم.
- فإذا التقى رجل وامرأة برجل وإمرأة آخرين، فإنه من النادر أن تنظر المرأة للرجل الآخر، إنها تنظر عادة لترى ماذا تلبس المرأة الأخرى !!.
- يجب على الرجال أن يعبروا عن تقديرهم للجهود الجبارة التي تبذلها المرأة لكي تبدو بمظهر لائق.
- إذا أردت أن تسعد حياتك الزوجية :" عبّر عن تقديرٍ مخلص، فإنها تعني الكثير للمرأة".
- إن الوقاحة هي السرطان الذي يلتهم الحب.
- إن الأدب مهم لزواجك كأهمية الزيت لموتور سيارتك.
- كل رجل يعرف أنه إذا منح زوجته بعض المجاملات البسيطة من أنها سيدة منزل رائعة، فإنها تساعده وتدخر له كل دولار.
- إذا أردت أن تسعد حياتك الزوجية : " كن مهذباً ولطيفاً ".
- إن عدداً رهيباً من الأزواج والزوجات ليسوا متزوجين بشكل حقيقي، وإنما فقط غير مطلقين !!.
- يجب أن يُستبدل الصمت العاطفي بالقدرة على المناقشة الموضوعية للحياة الزوجية، وليس هناك وسيلة لتنمية هذه القدرة أفضل من كتاب تعليمي ذو ذوق رفيع.


انتهى الملخص


المصدر  الميتنير الصغير

شارك المقال

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ صناعة النجاح | تصميم: آمني