إعلان علوي

روتانا كيف تربين ابنك ليصبح قائدا في المستقبل؟


القائد هو الشخصية المسئولة وليست المسيطرة كما يظن البعض، مفهوم القيادة لابد وأن يعرف بمعناه الصحيح لأن القيادة ذكاء ومسئولية وقدرات خاصة لاتخاذ القرار السليم وليست قمع الآخرين أو السيطرة عليهم، يجب أن تعتمد هذه الصفات وتحث ابنك عليها ليصبح قائدا ناجحا:
الثقة
لابد وأن تزرعين في ابنك الثقة منذ الصغر وتحاولين تنميتها به، فثقة الطفل بنفسه تبدأ بثقته فيمن حوله فلا تعدي طفلك بأي شيء وتخذليه لأن ذلك سيقلل الثقة بينكما بالإضافة إلى أنه سيعتمد الفعل هذا نفسه على أنه أمر طبيعي أن الناس تعد ولا تفي وعدها، ولا تقومي بتسخيف الطفل أمام أي شخص لأن هذا الفعل كافي لتدمير ثقة الطفل بنفسه.
الاعتماد على النفس
في السنوات الأولى من عمر الطفل طبيعي أن يدعمه والداه حتى يستطيع الوقوف والمشي وتقوى عنده الأطراف ليستطيع الإمساك بالأشياء، وتكون هذه نقطة البداية أن تعود طفلك الاعتماد على نفسه في جلب ما يريد ووجهه إلى ما يجب أن يقوم به لأخذ الملعقة أو كوب الماء ساعده في البداية لكي يستطيع أن يفعل ذلك دون اللجوء إليك في كل مرة.
الذكاء
القائد لابد من أن يتمتع بقدر من الذكاء حتى يعرف كيف يوجه المجموعة ويتخذ القرارات، احرصي أن تنمي ذكاء طفلك وتعرفي على الألعاب التي تساعد على ذلك منذ الصغر، ولا تعطي له قرارات وأوامر طيلة الوقت بل تحاوري وتناقشي معه فيما هو القرار الأنسب، واجعلي الحوار بينكما دائما لينمي تفكيره ومهاراته العقلية.
التعاون
يجب أن يعرف الطفل أن أي عمل لابد وأن يقوم به أكثر من شخص فلا يوجد شخص مؤهل للقيام بكافة الأعمال، ولكل شخص قدراته الخاصة التي تميزه عن غيره لذا نجاح أي عمل يقوم على عدة أشخاص تم التعاون بينهم، والقائد الناجح هو من يعرف كيف يتعاون مع الجميع.
المسئولية
تحمل المسئولية أمر هام يجب أن يتربى عليه الأبناء منذ الصغر حتى يتأقلمون مع الظروف فيما بعد، أشركي أبنائك في مسئوليات المنزل وقسّمي الأعمال فيما بينهم.
الصبر
التسرع واستعجال النتائج يؤدي إلى نتيجة سلبية، فالعجلة تجعل صاحبها يقوم بأفعال عشوائية غير مدروسة ليحصل على نتائج سريعة، لذا يجب أن يتعلم الطفل الصبر ويعرف حكمته أن كل شئ يجب أن يأخذ وقته.

اعداد فريق اخبار القاهرة
روتانا

ليست هناك تعليقات