إعلان علوي

مساعدة الأطفال الصغار على اللعب معاً لأول مرة :

🧒👧 مساعدة الأطفال الصغار على اللعب معاً لأول مرة :

- تذكري أن ممتلكات طفلك الدارج تساعده على تحديد هويته، فهو يرى نفسه ذلك الولد الصغير مع هؤلاء الأهل، وذلك البيت، وهذا الأخ، وتلك الدراجة، وهذا الدب المحشو. لهذا السبب، لا تعتبر مشاركة ألعابه مسألة بسيطة. في المحصلة، إذا كان يعرّف نفسه على أنه الفتى الصغير صاحب تلك الدراجة، ماذا سيحدث عندما يلعب بها شخص آخر؟
إذا كان هناك صديق قادم للعب مع طفلك، يمكنك القيام بالخطوات التالية:

- ناقشي معه ما هي الألعاب التي سيتركها متاحة في الخارج وتلك التي سيضعها بعيداً. فهو لا يحتاج إلى مشاركتها كلها.

- لا تتوقعي منه أن يتشارك ألعابه لمدة أربع ساعات في المرة الواحدة.

- حاولي العثور على نشاط للأطفال يعتمد على مبدأ المشاركة. مثل مجموعة جديدة من عجينة اللعب (طين الصلصال) أو صندوق جديد لأقلام التلوين بحيث لا تكون ملكاً لطفل واحد. كما يمكنك صنع فطائر المربى لكي يساعدوا في خبزها.

- تحدثي مع طفلك قليلاً عن المشاركة ثم اختاري كلمة سر تذكره بحديثكما. على سبيل المثال، يمكن أن تدل كلمة "تذكر" على "تذكر ما قلناه".دعيهم ينفّسون عن طاقتهم عبر تشغيل أناشيد محببة ، أو القفز  فوق النطيطة، أو رمي الطابات المصنوعة من ورق الصحف على الكرسي.

يحتاج الإحتقان إلى وسيلة تنفيس.لكي تستمتعي بمقابلة صديقتك، يستحسن ألا تتجاهلي الأطفال ،يكون الأطفال الدارجون الذين يتم تجاهلهم عادة أطفالاً مشاغبين!

ليست هناك تعليقات